صرف رواتب اسر شهداء حرب 2008-2009 اليوم

0
9

جثامني الشهداءكتب هشام ساق الله – حالة فرح عارمه انتابت اهالي شهداء الحرب على غزه سنة 2008-2009 بالخيمه المنصوبه امام مؤسسة اسر الشهداء والمنصوبه منذ اكثر من 7 شهور للمطالبه بصرف رواتب ابنائهم الشهداء من قبل السلطه الفلسطينيه ووزارة الماليه الا ان اهالي الشهداء يرفضوا حل الخيمه ويطالبوا بصرف الرواتب باثر رجعي خلال الفتره القادمه فهذا حق لهم ولابنائهم .

وفور بدء صرف رواتب السلطه الفلسطينيه ومن ضمنهم اهالي الشهداء توجه عدد منهم الى البنوك وتاكدوا من صرف رواتب ابنائهم وعدد منهم قاموا بسحب ارصدتهم عن طريق الصراف الالي للتاكد من انتهاء المشكله وبدء صرف هؤلاء الاسر التي رفضت السلطه في البدايه صرفها منذ ان استشهد ابنائهم في الحرب على غزه 2008 – 2009 بسبب الخلاف والانقسام الذي حدث بعد ان استولت حركة حماس على السلطه في قطاع غزه .

حيث قامت مؤسسة اسر الشهداء بقيادة الاخ محمد جوده النحال ابوجوده بانهاء ملفات اسر الشهداء وتدقيقها وتحويلها الى وزراة الماليه في رام الله وتم عمل كل اللازم بزمن قياسي الا ان بعض الملفات حسبما اشارت الاخت انتصار الوزير وعددها 14 ملف لم يتم دخولها الى كمبيوتر وزارة الماليه وسيتقاضوا رواتبهم الشهر القادمه باثر رجعي لراتبين .

واعتبرت السلطه الفلسطينيه ان هذه الاموال والرواتب يجب ان يتم صرفها من قبل حكومة غزه فهي من قامت بالحرب وشنها وهي من يجب ان تتحمل مسئولية هذه العائلات الذي استشهد ابنائهم في هذه الحرب وبسبب هذه المناكفات تم تاجيل صرف الرواتب لسنوات طويله وحرمان هذه العائلات الفقيره من اسر الشهداء من مخصصات لابنائهم مما ترتب عليهم ديون كثيره .

وتم تشكيل لجنة مطلبيه لعائلات الشهداء قامت هذه اللجنه وبدعم من التجمع الوطني لابناء الشهداء باقامة وقفه اسبوعيه امام مؤسسة الشهداء وامام مكاتب الفصائل الفلسطينيه التابعه لمنظمة التحرير الفلسطينيه واجرت لقاءات عديده مع كل الفصائل الفلسطينيه وتظاهروا امام مكتب الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وقابلوا كل الوفود التي جاءت لزيارة قطاع غزه خلال السنوات الماضيه للمطالبه بنقل رسالتهم الى الرئيس محمود عباس باصدار تعليماته الكريمه بصرف مستحقات ابنائهم .

وحاول عدد من اباء وامهات الشهداء خلال الاشهر الماضيه الانتحار وشنق انفسهم امام خيمة الاعتصام المقابله لمؤسسة اسر الشهداء وتم نقل عدد منهم بحاله صعبه الى مستشفى الشفاء في مدينة غزه واثارت هذه الحادثه ضجة كبيره ادت الى اتصال الرئيس محمود عباس باهالي الشهداء وتعهده بان يتم انهاء الازمه باسرع وقت وقد ابلغت الاخت امال حمد عضو اللجنه المركزيه لحركة اهالي الشهداء بانتهاء الازمه قبل عدة شهور وايضا جمال محيسن عضو اللجنه المركزيه ولم يتم انهاء القضيه الا هذا الشهر .

جدد اهالي اسر الشهداء لحرب غزه 2008-2009 دورة احتجاجاتهم والتقوا الدكتور نبيل شعث عضو اللجنه المركزيه والوفد المرافق له قبل شهرين كذلك التقوا عزام الاحمد عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح بزيارته الاولى الى قطاع غزه ووعدهم بنقل رسالتهم الى الرئيس محمود عباس وانهاء الامر وقام عدد منهم باقتحام كتلة فتح البرلمانيه قبل اقل من شهر وقاموا باحتجاز عدد من النواب من كتلة فتح البرلمانيه الذين قاموا بالاتصال برئيس كتلة فتح البرلمانيه الاخ عزام الاحمد الذي وعد بانهاء القضيه هذا الشهر .

وقد ابرقت اسر الشهداء لحرب 2008-2009 الى فخامة الرئيس القائد العام محمود عباس رئيس دولة فلسطين ورئيس منظمة التحرير الفلسطينيه شكروه على التزامه بصرف رواتب ابنائهم الشهداء والبالغ عدده 1029 شهيد وشهيده ويطالبوا بان يتم صرف المتاخرات المستحقه لابنائهم بسبب الوضع المالي الصعب الذي يعيشوه وان يتم دفع هذه المستحقات على اقساط لاسر الشهداء حتى يعيشوا بكرامه هم وابنائهم ولن يتم رفع الخيمه حتى يتم التعهد لهم بان يتم تقسيط هذه المبالغ على السلطه الفلسطينيه .

مؤسسة اسر الشهداء والجرحى تاسست عام 1965 مع بداية انطلاقة الثوره الفلسطينيه المسلحه كانت لاتميز بين عوائل الشهداء تقف الى جانبهم جميعا وترعى ابنائهم وزوجاتهم وابائهم وكل من تركوا هؤلاء الاكرم منا وتديرها الاخت المناضله انتصار الوزير رئيسة الاتحاد العام للمراه الفلسطينيه وتعتبر احدى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينيه .

اتقدم بالتهاني الحاره من اهالي اسر الشهداء لحرب غزه 2008-2009 ويسعدني ان تم صرف رواتب ابنائهم من مؤسسة اسر الشهداء ويشرفني اني اكثر من كتب عن هذا الموضوع وتابع مطالباتهم العادله وبالامكان العوده والبحث في المدونه ستجوا عشرات المقالات التي كتبت بهذا الموضوع .

سنظل على العهد والقسم ان نكون منبر لمن ليس له منبر وان نقوم بعرض القضايا الوطنيه وان نطالب بحق اسر الشهداء الاكرم منا جميعا وكذلك الجرحى والمناضلين من الاسرى المحررين والمعتقلين الذين لازالوا في سجون الاحتلال ومع كل اصحاب الحقوق .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا