ملاحظه الكهرباء في غزه مش للشبع شدو الاحزمه القادم اصعب

0
9

كتب هشام ساق الله –  الكهرباء في قطاع غزه مش للشبع فقط من اجل شحن الجوال والبطاريه واي شيء يحتاج الى شحن تنظر اليها الساعه او الساعتين او الثلاثه التي تراها وتتاملها حتى لاتنسى معناها واسمها وشكلها وتجلس تتحسر الخط المصري مقطوع وخطوط اخرى مقطوعه حاله من العذاب يعيشها ابناء قطاع غزه والسبب بالدرجه الاولى هو الانقسام والمناكفه اكثر منها قطع خطوط .

 

الكهرباء جزء اصيل من معاناة ابناء قطاع غزه سببه بالاساس هو الانقسام الفلسطيني الداخلي والمناكفه ولو توفرت كل الظروف والوقود لتحسين الوضع هناك من يريد ان ينكد على ابناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزه واثبات اننا نحاصر داخليا وخارجيا والنكد نكد في قطع الكهرباء .

 

المتحدثون باسم سلطة الطاقه وشركة توزيع الكهرباء يتمتعوا بالتنكيد على المواطن وزف اخبار النظام الجديد للكهرباء كان من المفروض اليوم ان تاتي الكهرباء الساعه السادسه والنصف وتم احضارها بعد الساعه التاسعه والنصف والله يستر وقتيش راح يقطعوها وامس كان المفروض ان ياتي التيار الكهربائي الساعه الثالثه مساءا واحضروها الساعه السادسه عادي .

 

شدو الاحزمه فكل منخفض وطوال فترة الذروه والضغط والبرد سنعاني من سوء الشبكه بالاصل ومن انقطاع خطوط التزويد وهناك من المسئولين من لديهم البدائل والله لايرد كل الشعب واخر الشهر الفاتوره تاتي اعلى من الاشهر السابقه والسبب شم الكهرباء ورؤيتها حتى تستمر الفاتوره وعجبي .

 

وأهابت الشركة بالمواطنين مراعاة عدم القدرة حالياً على ضبط جداول التوزيع وانتظامها نتيجة هذا العجز الكبير في الطاقة. ويحتاج قطاع غزة إلى نحو 500 ميغاواط من الكهرباء، على مدار الساعة، بينما لا يتوفر حالياً إلا 212 ميغاوات، توفر إسرائيل منها 120 ميغاوات، ومصر 32 ميغاوات، وشركة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة، 60 ميغاوات.

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا