تهنئة للاخ المناضل المثابر صالح رشاد ساق الله بفوز مجموعة اعلام شرق غزه على انشط المجموعات

0
8

كتب هشام ساق الله – دائما كنت أقول للابن العم والصديق العزيز المناضل صالح رشاد ساق الله انت تعمل كوكالة انباء لوحدك انت اسرع بكثير من وكالات انباء تمتلك مراسلين صحافيين ولديهم إمكانيات كبيره حين أسس بالبداية مجموعة خاصه به قام بأغلاقها وتاسيس مجموعه على الواتس اب  باسم اعلام حركة فتح شرق غزه حصلت مع مجموعات على افضل مجموعات على الواتس اب نشاطا ودقة اخبار  صالح يقود عمله من جهاز جوال بسيط على مدار الساعة يوميا وعلى مدار العام والاعوام السابقة.

نعم هناك ثوره بالأعلام التنظيمي لحركة فتح في قطاع غزه يقودها الشباب جهد شخصي لا تتوفر له الإمكانيات المادية يقوم به أبناء حركة فتح المخلصين رغبة منهم بعودة حركة فتح حركتهم التي ضحوا من اجلها الى واجهة الاحداث ولان تكون في الأفضل دوما المحاولات حثيثة يرافقها عمل في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بقيادة الأخ اياد نصر عضو المجلس الثوري لحركة فتح مفوض الاعلام،

نعم حركة فتح تستطيع ان تنجح وتسود لو تحركت اللجنة المركزية لحركة فتح التي تمتلك الإمكانيات المادية الكبيرة واذرعها الخربانة المهترئة التي تدعي ان لها حراك اعلامي ولا تريد أي نجاح لحركة فتح وسط إمكانيات ماليه كبيره في الاعلام تضخ للجالسين بالمكاتب بدون عمل اضافه الى منافسه كبيره على ساحة العمل في قطاع غزه وامكانيات ماليه كبيره يضخها المفصول من حركة فتح محمد دحلان وجماعته الذين لديهم إمكانيات اعلاميه كبيره .

تحيه الى اخي المناضل صالح ساق الله هذا الرجل الذي يمتلك خبره اعلاميه بسيطه في الصحافة استطاع من خلال إمكانيات بسيطة هو وفرها ان يصل بمجموعة الاعلام بشرق غزه الى هذه المنافسات واعلى الدرجات والمستويات تحيه الى اخي صالح ومعه مفوض الاعلام بإقليم شرق غزه ولجنة الاعلام بالإقليم كل باسمه ولقبه وصفته.

تحيه للمحاولات الإعلامية الرائعة التي تتم في أقاليم حركة فتح الثمانية وتحيه للجهد الكبير الذي يخرج الرواية الفتحاوية بأسرع مايمكن بدون إمكانيات وتمنياتي ان تحذو مفوضية الاعلام لحركة فتح بقياده الدكتور ناصر القدوه حذو العناصر وتعمل اكثر في ظل توفر ميزانيات ماليه كبيره ونهمس في اذان اللجنة المركزية ان نقطة الضعف في حركة فتح تكمن بأعلامها وبعدم توحيده وعدم وجود خطة اعلاميه موحده .

المناضل صالح رشاد ساق الله من مواليد مدينة غزه عام 1976 لعائله غزيه اصيله بحارة المسيحيه المسلم الى جوار المسيحي بعلاقات تاريخيه مع أبناء شعبنا المسيحيين والد عمل بالحلويات كأغلب أبناء عائلة ساق الله درس في مدارس مدينة غزه ووصل الى المرحله الثانويه اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني وهو ابن 15 سنه وحكم عليه القاضي الصهيوني بالسجن عامين ونصف اعترض يومها المحامي وقال للقاضي انه لا يمتلك هويه وهو دون السن القانوني وقام القاضي بالحكم عليه لمدة شهرين أمضاها في معتقل انصار 2 و3 .

الأخ المناضل صالح عمل فور الإعلان عن السلطة بجهاز الاستخبارات العسكريه في اكثر من دائرة وتعمل الكثير من الاعلام والعلاقات العامة من خلال عمله بالجهاز وعمل مرافق لرئيس الجهاز الشهيد المناضل موسى عرفات رحمه الله حتى اخر يوم بحياته .

الأخ صالح لديه نشاط اعلامي على صفحات الفيس بوك والواتس اب والتويتر وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي يقوم بجهد شخصي منذ بدايات الانقسام وتعرض لاكثر من مره الى الاستدعاء من قبل أجهزة حركة حماس ولديه أيضا نشاط كبير بمساعدة المرضى المحتاجين للتحويلات فهو صديق شخصي للاخ الدكتور بسام البدري وله علاقات واسعه في اغلب مؤسسات قطاع غزه.

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا