نعي المناضل الكبير اللواء الحاج زياد محمد البحيصي ابويحيى واسكنه فسيح جنانه

0
76

كتب هشام ساق الله وصلني قبل المغرب رساله بوفاة اخي وصديقي العزيز المناضل الكبير زياد محمد البحيصي ابويحيى في جمهورية مصر العربيه اثر تلقيه علاج هناك كانت صادمه لي ولكل من عرف الأخ ابويحيى هذا الرجل المؤدب الخلوق المتدين الشهم صديق صديقه والذي لم يتوانى لحظة عن تقديم الخدمة الوطنية لم يطلبه فيها تحدثت مع الأخت العزيزة المناضلة نهى البحيصي عضو الهيئة القيادية العليا وهي شقيقة زوجته وابن عمها وحصلت منها على معلومات عنه حيث سيتم دفنه في دير البلح فور وصول جثمانه الطاهر من القاهرة.

كنت قد تلقيت دعوه من اخي وصديقي في الجامعه الإسلامية الأخ نصر البحصي العميد في الشرطه الفلسطينية كان ينوي تزويج ابنه يوم السبت واعلن انه تم تأجل الفرح حتى اشعار اخر رحم الله المناضل الكبير أبا يحيى هذا الرجل الذي نعتز بصداقته وبأخوته لكل من عرفه يعرف حجم انتمائه الوطني بالدرجه الأولى .

 

الأخ المناضل ابويحيى من مواليد مخيم دير البلح عام 1963 من عائله مناضلة وعريقة هاجرت من السوافير الشرقية تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي في مدارس وكالة الغوث والتحق مبكرا في صفوف حركة فتح فقد فقدت عائلة البيحصي المناضلة عدد كبير من أبنائها إثر دخول مقطورة صهيونيه بباص عمال عمره آنذاك 17 عام.

وأبناء مجموعة الأخ المناضل زياد هم الأخوة سهيل جبر ابوالشيخ وابوشاكر البحيصي وإبراهيم نشبت وخالد مناع وخالد صباح ومحمد نصار.

اتهمته المحكمة الصهيونية العسكرية بالانتماء لحركة فتح وتنفيذ مجموعه من العمليات العسكريه هو ومجموعته المناضلة وحكمت عليه بالسجن المؤبد 3 مرات تنقل بعدة سجون احتلاليه وتم الافراج عنه في صفقة الجليل عام 1985 هو وأبناء مجموعته وكانت فرحه عارمه في كل انحاء القطاع حيث تحرر آنذاك 1050 اسير تحرر ابويحيى الى دير البلح .

خطب اينة عمه الأخت نوال ولم يتبقى على عرسهما سوى يومين تم إعادة اعتقاله وخاض ابشع صنوف التحقيق في زنازين سجن غزه المركزي والمجدل وحكمت عليه المحكمة الصهيونية آنذاك بالسجن 6 سنوات تحرر اثناء الانتفاضة الفلسطينية الأولى واذكر اني حضرت سهرة عرسه انا وأبناء الحركة آنذاك واعادت اعتقاله عدة مرات اعتقالا إداريا حتى وصلت السلطة الفلسطينية .

التحق في جهاز حرس الرئيس ياسر عرفات وعمل في جهاز استخبارات الجهاز وكان من انشط ضبط الجهاز وقريب من الشهيد ياسر عرفات كلفه بمهام عديده ومتعددة كان يثق فيه الختيار رحمهما الله واسكنهما فسيح جنانه.

التحق بجامعة الازهر وحصل على شهادة حقوق منها وأحيل الى التقاعد 2008 وهو برتبة لواء في حرس الرئيس.

متزوج من الأخت المناضلة نوال البحيصي وهي احدى مؤسسات لجان المرآه للعمل الاجتماعي وعضو لجنة إقليم الوسطى فازت عدة مرات بعضوية لجنة الإقليم ولهما من الأبناء محمد ومحمود واحمد ويوسف

تعازينا لأشقائه وبمقدمتهم الصديق العزيز اللواء مصباح البحيصي ظل الأخ الشهيد القائد ياسر عرفات الذي رافقه في أصعب المراحل جميعا ولزوجته الأخت نوال والى أبنائه الأعزاء والى الأخت المناضلة نهى البحيصي عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية والى الأخت زهره والى الأخوة العميد نصر البحيصي والدكتور عصام البحيصي وعموم ال البحيصي الكرام وأهالي منطقة السوافير وكل من رافق هذا المناضل في حياة الاسر وفي الحياه العملية.

وقد أصدرت مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بيان نعي للمرحوم زياد البحيصي ابويحي هذا نصه

نعي مناضل

تتقدم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة وعلى راسها الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح بأصدق التعازي والمواساة لعموم آل البحيصي في الوطن والشتات بوفاة فقيدهم وفقيد الشعب الفلسطيني اللواء المناضل الحاج

زياد محمد البحيصى ( أبو يحيى )

الذي فارق الحياة مساء اليوم الخميس 28 / 6 / 2018 على الأراضي المصرية بعد عمر طويل من النضال .

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته

وألهم ذويه الصبر والسلوان

إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا