موال الرئيس محمود عباس لازال في راسه شدو الاحزمه يا أبناء حركة فتح والمشروع الوطني

0
49

كتب هشام ساق الله – واضح ان موال الرئيس محمود عباس لازال في راسه وان كل التصريحات الكاذبه التي يطلقها بعض أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وكل المتشدقين الباحثين عن الظهور بالأعلام واستغلال قضية الرواتب في المزايده على حركة فتح وعلى المشروع الوطني هؤلاء الذين يتمرجحوا ويرسلوا رسائل الى حماس وغيرها لتحسين شروطهم موال الرئيس محمود عباس الي براسه لسه براسه لذلك أقول للاخوه أبناء حركة فتح والمشروع الوطني شدو الحازمة فش شيء بيروح عليكم انشاء الله وابصقوا على كل من يستغل قضيتكم العادله في المساواه بين شطري الوطن الواحد هذا مايغيظنا الإقليمية المقيتة .

 

لا تصدقوا احد من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح يتحدث عن الرواتب او احد باللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية او أعضاء المجلس الوطني فجميعهم طراطير ولاتصدقوا احد مقرب من هنا او هناك يتحدث جميعهم لا يعرفوا الموال الي في راس الرئيس محمود عباس وجميعهم يحللوا ويقولوا أشياء غير صحيحه وحقيقيه.

 

نعم لازلنا نثق بالأخ الرئيس محمود عباس وفوضناه بكل شيء لازلنا نؤيد مواقفه السياسية ولازلنا نجزم بانه رئيس شعبنا الفلسطيني ويتصدى لمؤامرات عربيه ودوليه ويتعرض الى ضغوطات كبيره بحجم الجبال ولازال على عهد الشهداء لن يخون ولن يضيع تاريخه النضالي لازلنا نقول ان هذا الرجل يحتاج الى جانبه كل أبناء شعبنا للتصدي للمؤامرة الكبرى مؤامرة العصر وكل العصور وحتما شعبنا سينتصر وسيتصدى لكل الضغوطات ويعلن دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس لن ينتصر ترامب ولا نتنياهو ولا ابن سليمان ولا ابن زايد ولا كل العملاء الذين يجبوا أموال على حساب شعبنا وقضيتنا العادله .

 

شدوا الاحزمه أبناء حركة فتح ولا تكونوا أدوات مع هؤلاء الذين يريدوا مع نتنياهو ان يهدموا مداميك دولتنا الفلسطينية ويريدوا ان يفتتوا عض شعبنا الفلسطيني ويقسموا شعبنا ويستغلوا ازمته ونكون لهم أدوات نقول لن نرضى عن التميز العنصري الإقليمي ولن نرضى عن حصار شعبنا الفلسطيني ولن نرضى عن تقاضي الاسرى نصف راتب ونقول جميعنا في مركب واحد نريد مساواه ونريد للمؤسسة ان تقوم بدورها نريد أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح ان يقولوا كلمتهم داخل الاجتماعات ويكونوا على مستوى الحدث ويحملوا مكانة ودور الشهداء الذين رحلوا أعضاء اللجنة المركزية ونريد للجنه التنفيذية ان تأخذ دورها وتكون اطار وطني جامع لكل الفصائل والتنظيمات نريدهم ان يكونوا رجالا كما كان الذين سبقوهم .

 

شدو احزمتكم يا أبناء حركة فتح ويا أبناء المشروع الوطني فش شيء بيروح عليكم تذكروا أيام الجفاف في حكومة إسماعيل هنيه وكيف سددت الحكومة التي تليه كل استحقاقاتكم على اخر قرش تذكروا انه لا يضيع حق ورائه مطالب لا تثقوا بمن يتحدثوا من أعضاء باللجنة المركزية واللجنة التنفيذية جميعهم مخصيين ويعرفوا الحقيقة وان الامر كله بيد الأخ الرئيس محمود عباس وهو ما يريد هذا ولن تضيع حقوقكم.

 

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا