متى ستتحسن الكهرباء للشعب الغلبان ومتى ستصرف خماس من خزائنها على تحسين أي شيء

0
180

كتب هشام ساق الله المصالحة ومطاميطها مطوله كثير في ليله شوب ورطوبه عاليه والكهرباء مقطوعه جعلتني افكر كثيرا غصبن عني فلم يعد النوم يصلني متى ستتحسس الكهرباء بعد انتصارات عظيمه على الكيان الصهيوني كان اخرها مخيمات العوده والبلالين والكنادم الحارقة والقصف الصهيوني الكثيف الصعب كنا قاب قوسين او ادنى من حرب طاحنه تاكل الأخضر واليابس تعبنان من وضع الكهرباء وهؤلاء المنتصرين لا يقوموا الا بجباية الأموال فقط وليحسنوا أي شيء في الوطن.

.

نحن أبناء الشعب الغلبان علينا ان ندفع التزاماتنا من الكهرباء ومن غيرها وهم يجبون كل الأموال ويضعونها في خزينتهم لايكلفهم الاستيلاء على السلطة أي أموال في الصرف وتحسين أي شيء هم يستولوا على الأوضاع بقوة السلاح وقانونهم الخاص قانون سكسونية فقط اما الشعب الله لا يردوا لا يفكروا بتحسين أي شيء وماكيناتهم الإعلامية تدوي وتسب على الذين ينسقوا امنيا مع إسرائيل يحملون الحكومة مسئولية كل شي وكأنهم لا علاقه لهم باي شيء سوى الجباية وتحويش الأموال للتنظيم والحزب الذي اصبح هو اغنى احزب المنطقة لديهم المليارات ويقولوا هل من مزيد .

 

لا نرى المساعدات التي تاتي على دمائنا يتم تحويلها الى مخازنهم الخاصة توزع على جماعتهم ويباع الباقي وتوضع في خزينة الحزب والتنظيم لا يتم استخدامها لتحسين كل شيء نعم عليهم مصاريف كثيره فهم يدفعوا اثمان صواريخ وغيرها من المعدات والشعب دروع بشريه مخطوف لايحق له ان يطالب بتحسين أي شيء ولا حتى ساعة كهرباء في هذا الجو الملتهب لا امل ان تتحسن الأمور الا ان تحدث مصالحه ان حدثت وينقلوا كل شيء على حكومة التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني وهم قادة المقاومه الاباطره الذين فقط يجمعوا أموال ويزيدوا كنوزهم واموالهم المخبأة لهم ولأبنائهم وحزبهم العظيم .

 

لن تتحسن الكهرباء بل ستتأخر اكثر واكثر منيح الى بنحصل عليه 4 ساعات كل 16 ساعه وبيسرقوا كمان ساعه في المواعيد البدء والانتهاء كمان وتاركين تجار الحروب يجمعوا أموال على حساب شعبنا بالبديل التجارة كل ساعة كهرباء ب 4 شيكل أصحاب المواتير الموالين لهم اصدقائهم وربما شركائهم ليس لنا الا الله او زلزال كبير يأخذنا جميعا او حرب طاحنه تأخذ الأخضر واليابس حتى نرتاح ويرثونا جميعا.

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا