ازمة وراء ازمه والكيان الصهيوني يخلط الأوراق من السماح لقيادة حماس بالخارج حتى اغلاق كرم ابوسالم ومنع الوقود والغاز

0
265

كتب هشام ساق الله – فهموني مش فاهم ليش سمح الكيان الصهيوني بدخول أعضاء المكتب السياسي ومعهم كادر الحركة المتقدم عدد منهم محكوم عليه بالإعدام بالدخول الى قطاع غزه وعليهم امان الله حتى يعودوا الى مواقعهم وفي نفس الوقت يتم اغلاق معبر كارم ابوسالم ومنع دخول الغز والوقود وكل الفواكه ولوازم الحياه وكيف يتحدثوا عن مستقبل افضل وحياه اجمل وهدوء وهدنه طويلة الأمد الكيان الصهيوني يحاول خلط الأوراق والتوقيع على اتفاق كامل متكامل مع حماس واستثناء ابومازن رئيس السلطة الفلسطينية انه خلط امل للأوراق وبقاء الأمور تتجه نحو انفصال قطاع غزه عن الضفة الغربية .

الكيان الصهيوني هو من يقرر ويتلاعب بالورقة الفلسطينية كما يريد ونحن في غفله يبحثوا عن مصالحهم الحزبية والتنظيمية والناس في قطاع غزه تعاني ازمه وراء ازمه وتعاني من نقص كل شيء والبضائع تدخل كل يوم عبر المعبر المصري لقطاع غزه حتى تستفيد سلطة حماس ضرائب هذه البضائع ويروج بعض المطبلين المرتزقة لحماس ان الاحتلال سينقل الضرائب المتفق عليها في اوسلوا لحماس وستقوم بدفع رواتب موظفين رام الله وفي نفس الوقت يبحث الناطقين باسم السلطة عن التمكين الكامل للسلطة في قطاع غزه

أصبحت ان مقتنع ان حركة حماس ام المتناقضات هي التي توافق على دخول قيادتها المطلوبه والمحكومه بالقتل والمتهمه بالارها وبنفس الوقت تدخل البضائع من الجانب المصري وبنفس الوقت الجانب المصري يرهن قيادتها ويؤخرهم داخل المعبر وهي من تتحدث عن الرد بالرد والدم بالدم وهي من يفاوض من الخلف للتوصل الى رزمه اتفاقيات تبدا حسب الجانب الصهيوني بالاسرى وتنتهي برفع الحصار عن قطاع غزه وهي من تتحدث عن عدم موافقة قيادة فتح على الورقه المصريه التي أصبحت مقدسه وبنفس الوقت تتحدث عن استمرار المقاومة وجمع حق العوده وبنفس الوقت تتحدث عن المصالحة وموافقتها على تسليم كل شيء وبنفس الوقت تتدث عن وجوب دفع السلطة ل 35 الف موظف تابعين لها وتتحدث عن مؤامرة الوكالة تقود الاضراب ويتحدث مرتزقتها عن انهم سيستلمون الجباية ويدفعوا لموظفين السلطة وانهم ضد صفقة القرن انها حماس ام كل المتناقضات فهمونا وكفى مراوغه هل تضعوا الشعب الغلبان ضمن تخطكم هل تدركوا حجم معاناته وانتم تجهزوا اساطيل السيارات صفر كيلوا لوفدكم الزائر لغزه .

الرد الحقيقي لحضور قادة حماس سواء الداخل والخارج بان يعززوا منطق الوحدة الوطنية ويسلموا كل شيء للسلطة برام الله ويعرضوا عليها كل الاتفاقات السرية التي حدثت من الخلف عبر الوسطاء الذين لا يريدوا مصلحة الشعب الفلسطيني ولا وحدته الذين يبحثوا ويخططوا للوصول الى صفقات مشبوهة انفراديه وان يتم الامر كله برفع الحصار في حكومة واتفاق وطني بالدرجة الأولى.

لا توجد قياده لحركة فتح في قطاع غزه على قدر المسئولية تستطيع مجابه كل المؤامره التي تحاول استثناء حركة فتح ولا نمتلك من يواجه او يتحدث للأسف الشديد وليوجد احد من هذه القيادة معروف او يستطيع ان يتحدث الى الجماهير بعيدا عن الندوات او المهرجانات يتحدث بالأسواق كلهم خرس.

أقول لقيادة السلطة الفلسطينية ابتداء من الرئيس محمود عباس مرورا باللجنة التنفيذية واللجنة المركزيه اسرعوا وكونوا في قطاع غزه الوقت قصير لاستأخروا وشاركوا بالمحادثات وشاركوا بالنقاش الجاري ادخلوا اتون مايجري وابطلوا كل ما يحاك ضد شعبنا في السر بالوحدة الوطنية والمصالحة تعب شعبكم بين البحث عن المصالح الذاتية والحزبية وهو يشاهد ويراقب ويحلل وهو يعرف ان ما يجري ضد مصالح شعبنا الفلسطيني كله ووحدة الوطن هي المطلوبة اليوم اكثر من ان أي وقت.

ازمة في كل شيء الأخ المهندس جمال الخضري قام بعمل معرض للممنوعات الصهيونية بدخول البضائع في قطاع غزه ابتداء من الرضاعة تعت الأطفال حتى كل شيء تعالوا وشاهدوا الممنوعات لقد توقفت الصناعة والتجارة وكل شيء الموظف يكاد يفلس مما يجري والعاطلين عن العمل باعوا كل شيء ليعيشوا انقذونا اغيثونا .

أقول لقيادة المكتب السياسي لحركة حماس ضعوا مصالح الوطن بعيدا عن المصالح الحزبيه وفكروا بالشعب الذي سيموا انا مات الشعب وانكسر لن تجدوا شعب تقودونه مستقبلا كفى انقسام ان الأوان ان توحدوا الصفوف وتتراجعوا خطوات لصالح شعبكم قبل ان تنفذوا اتفاقات ويتلاعب بكم الكيان الصهيوني حصنوا أنفسكم بالوحده الوطنيه وبحكومة انقاذ تنقذ قضيتنا الفلسطينيه وشعبنا وبعدها اتفقوا كيف ما شئتم .

 

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا