ليس غريبا ان يهزم منتخبنا 7 – صفر من ايران

0
6

كتب هشام ساق الله – الحال الذي وصل منتخنا الوطني الفلسطيني بكرة القدم هو حال سيء لعدة أسباب لعل أهمها انه ضيع الروح القتالية التي كان يتمتع فيها والذي اطلق النقاد عليه بيوم من الايام لقب الفدائي رغم توفير كل الإمكانيات المالية والرعاية الكبيرة التي يحظى فيها من كل إطراف العناية الفلسطينية الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس كل شيء يخص الرياضة اللواء جبريل الرجوب .

7 أهداف نظيفه في شباك المنتخب الوطني الفلسطيني الذي قابل المنتخب الايراني يوم الاربعاء على استاد آزادي بالعاصمة الايرانية طهران ،، سبعة أهداف نظيفه والمنتخب يلعب المبارة الدولية الودية بدون مدير فني ، والتعليمات صدرت بذهاب الدكتور مازن الخطيب الى طهران ليقود المنتخب ..

كيف يذهب منتخب لكرة القدم بدون مدير فني كان يمكن ان يتم تكليف احد المدربين الوطنيين حتى يتم التعاقد مع مدرب للمنتخب الوطني هذه اللامسؤوليه الكبيره التي حدثت يتوجب ان يعاقب كل من اصدر التعليمات للمنتخب الوطني بالذهاب الي إيران وأول من يتوجب معاقبته رئيس الاتحاد جبريل الرجوب.

لا اعرف كيف تم ترتيب الامر مع المنتخب الايراني في مباراه دوليه فقد ابلغني صديقي الصحف الايراني عمار الحسيني عن المباراه قبل ثلاثة أسابيع وكانت المباره تاتي ضمن احتفال ايران بمؤتمر سياسي حول القضية الفلسطينية حضره خالد مشعل رئيس المكتب السياسي ورمضان شلح الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي وعدد كبير من القاده الفلسطينيين وحضره وفد من المجلس التشريعي برئاسة احمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي .

دائما المباريات الودية تكون نتائجها اقل من هذا الامر ولكن يبدو الايرانيين اردوا ان يكشفوا حسبنا ويظهروا مستوانا الضعيف واستعدادنا للماريات الدوليه فكانوا قساه علينا لدرجة انهم سجلوا ستة اهداف بدون أي رد حتى لتبييض الوجوه .

المنتخب الوطني الفلسطيني وصل ترتيبه في يوم من الايام في قائمة الفيفا الى 126 بدون أي إمكانيات ماليه ولكنه كان يومها يتمتع بالروح القتالية العالية وكان يضم في جنباته لاعبي قطاع غزه هؤلاء الأشاوس الذين يتم استبعادهم من قبل الرجوب من كل المنتخبات الوطنيه لذلك تكون دائما النتائج سيئه .

واصبح ترتيبه الان ال 183 أي في قائمة ذيل ترتيب الفيفا فلم يبقى خلفنا الا منتخبات ليس له أي علاقه بكرة القدم في ظل الملايين التي ينفقها الرجوب على الرياضة في الضفه الغربيه على كرة القدم ودوري المحترفين الكذاب الذي انكشف وبان واخر من تحدث عن أعبائه النائب جهاد طماليه حين اعلن ان الامعري يتكلف 300 الف دولار في الموسم من مصاريف .

هزيمة قاسية جدا وكانت المبارة تدريبا جيدا للمنتخب الايراني قبل لقاء البحرين في تصفيات كأس العالم … ” تجالي ” للمنتخب الايراني .. الاول سجله محمد قاضی ، والثاني كريم انصاري ، والثالث جواد نيكونام، والرابع جواد كاظميان ، والخامس بژمان منتظری ، والسادس بژمان نوری

هاردلك لمنتخبنا الوطني الفلسطيني ونتمنى اخذ العبر والعظات في المباريات القادمة ونتمنى ان يتم محاسبة الرجوب ومن معه على هذا المستوى المنحدر الذي وصل اليه المنتخب الوطني ونتمنى ان يتم عقد جلسه لتقيم أداء المنتخب وان يتم تعيين طاقم فني في اسرع وقت ممكن .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا