احذروا الاتصال بالنرويج فمكالمتها ليست ضمن المكالمات المجانيه في شركة جوال

0
12

جوالكتب هشام ساق الله – شركة جوال تمنح مشتركي برنامج ياهلا بلاس بكل فئاته عدد من الدقائق المجانيه تزيد وتنقص حسب البرنامج الذي يستخدمه زبونها ولكن هناك دول محدده هي التي تحسب على انها مكالمه دوليه والمؤكد ان النرويج ليست من هذه الدول .

حين قام صديقنا الذي كتبنا عنه قبل شهر بالاحتجاج لدى شركة جوال على ان الفاتوره التي وصلته عاليه جدا واكثر من المعدل الطبيعي الذي يدفعه سابقا بعد ان انضم الى برنامج ياهلا بلاس وانه لم يستهلك المكالمات الدوليه التي منحته اياها شركة جوال وفق برنامج ياهلا بلاس وقدم شكوى .

عادت شركة جوال وابلغته ان مكالمته الدوليه كانت موجهه الى النرويج والنرويج ليست من الدول التي يتضمنها الخصم الممنوح لزبائنها لذلك تم احتسابها على انها مكالمه دوليه وباسعار عاليه جدا وهو ماضخم الفاتوره كثيرا ورفع قيمتها .

سال صديقنا موظف شركة جوال قائلا لماذا لم تعلنوا الدول المسموح بالاتصال فيه والدول التي لا يتضمنها الامر فاجابه الموظف انه تم الاعلان عن هذا على صفحة شركة جوال بخبر مخفي وبعيدا عن الاعين وتم كتابته بخط صغيره بحجم النمله الصغيره حتى لايراه احد .

وسبق ان حذرت الاخوه قراء مدونتي بان المكالمات الدوليه التي تعلن عنها شركة جوال لاتتضمن دول كثيره عربيه واجنبيه وهم اختاروا دول لايتصل بها احد حتى تندرج ضمن المكالمات الدوليه واعتبروا الاتصال بالشبكه الصهيونيه اتصالا دوليا .

كما ان شركة جوال اعتبرت الاتصال بالشبكه الارضيه التي تمتلكها مجموعة الاتصالات الفلسطينيه والتي تملك ايضا جوال اتصال دولي وكذلك الشركه المنافسه لها الوطنيه للاتصالات ايضا مكالمه دوليه ضمن المسموح به بالاتصال والمجاني لبرنامج ياهلا بلاس .

شركة جوال دائما تقوم بخداع زبائنها بالمحتوى الاعلاني والدعايه التي تقوم بنشرها بشكل براق حتى ينخدع زبائنها وحين يراجعوها وفق الاعلانات والمسموح فانهم يتنكروا ويجدوا مبررات وكانهم اوقعوا في حبائلهم صيد ثمين وكم من صيد ثمين يقع كل يوم لدى شركة جوال .

بعد اكم من يوم حسب الرساله التي وصلتني وبالتحديد يوم السابع من شباط فبراير سيتم الغاء النقاط لكل زبائن جوال الخاصه ب 2012 وان لم ترسل رساله الى شركة جوال تدفع بموجبها 22 اغوره عن نقاط سنة 2013 لن تستطيع الاستفاده منهم وترحيلهم الى العام القادم شفتوا عهر اكثر من هذا العهر وشفتوا افترى اكثر من هذا الافترى في ظل عدم مراجعتها من أي جهه رقابيه تسرق النقاط عيني عينك وهذه النقاط حق للزبون تبقى معه حتى يحولها ويستفيد منها .

امس اتصل بي مواطن وقال لي ان شركة جوال سرقت منه 15 شيكل من كرته ولم يعرف ماذا فعل وقلت له يمكن جوالك دخل على الانترنت بالغلط فقال لي ان جواله كشاف ابو 80 شيكل ولايدخل جوال وان الخدمه غير موجوده لديه وقال لي دائما تحدث معي وراجعت الاستعلامات في جوال ودائما لايوجد هناك رد فقد سرقوا المبلغ ولا احد يراقب عملهم وادائهم ومحاسبتهم .

منذ بداية الشهر الجاري وشركة جوال ترسل رسائل الى زبائنها في اللغه العربيه والانجليزيه بانه حان موعد دفع الفاتوره وبقي ثلاثة ايام وفي اليوم الثاني بقي يومان على دفع الفاتوره والا سنقوم بقطع الخط انا اقول لهم اقطعوه وريحونا منكم ومن تعاملكم المقرف والسيء وهذه الخدمه السيئه .

دائما شركة جوال تضرب عرض الحائط كل المعلومات والحقائق التي نقوم بنشرها ويقول مدراء شركة جوال الكلاب تنبح ويقصدوني ومن يكتبوا ضدها وشركة جوال تسير وتربح وجسدهم تمسح ولم تعد المقالات والنقد يخيفهم او يؤثر عليهم راكنين على حالهم انه لايوجد بديل عنهم ولكننا سنظل نكتب ونكتب حتى يستيقظ المجتمع المدني ومؤسسات حقوق الانسان والسلطه الفلسطينيه بوزارتي الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات في الضفه وقطاع غزه .

الله رازقنا وزيرين للاتصالات ولكن كلاهما مخصي ولا يقوم بدوره وواجبه ولا يستطيع ان يفرض قرار على هذه الشركه المستقويه جوال والتي تتعامل على انها تمتلك رقاب شعبنا الفلسطيني وكانها ملكته واحتكرت الخدمه ولا تريد ان تصوب مسيرتها وتعاملاتها مع المواطنين .

اترك تعليق :

يرجى إدخال تعليقك!
يرجى إدخال اسمك هنا